رجوع ﻷعلى الصفحة

شاهد بالفيديو .. لهذا السبب عائلة تنتقم من شيخ القرية فأجبروه على ارتداء قميص نوم نسائى

بواسطة أمير عكاشة / منشور في الأربعاء, 19 أكتوبر 2016 20:39 مساءً / لا توجد تعليقات / 68 المشاهدات
قميص نوم نسائى

شاهد بالفيديو .. لهذا السبب عائلة تنتقم من شيخ القرية فأجبروه على ارتداء قميص نوم نسائى

قميص نوم نسائى

أجبر مجموعة من الشباب شيخ قريتهم على ارتداء قميص نوم نسائى والتجول به في القرية وصوروه فيديو.
وألقت الأجهزة الأمنية في مصر القبض على المتهمين الـ7 الذين انتقموا من الشيخ في مركز يوسف الصديق بمحافظة الفيوم، بهذه الطريقة.
وتلقى اللواء قاسم حسين، مدير أمن الفيوم، بلاغاً يفيد بتعدي عدة أفراد من عائلة “أبو شناف” بمركز يوسف الصديق على “طلعت م ع” شيخ قرية الخواجات و”لطفي م ب” 48 سنة فلاح وينتميان لعائلة اللاهوني بنفس المركز، حيث اعتدوا عليهم بالضرب وجردوا شيخ القرية من ملابسه وألبسوه قميص نوم أحمر للنساء وطافوا به في القرية بهدف فضحه وتصويره بالفيديو.

وسبق لعائلة اللاهومي والتي ينتمي لها شيخ القرية أن فعلت الأمر نفسه في رمضان الماضي لشخص من عائلة أبو شناف بعد أن اتهموه بالتشهير بزوجته التي تنتمي للعائلة عبر “فيسبوك”، بحسب ما كشفته التحقيقات.

لذا قررت العائلة الأخرى الانتقام بنفس الطريقة، حيث تتبع عدد من أبناء العائلة شيخ القرية أثناء استقلاله سيارته برفقة شخص آخر، ثم قام مجموعة من رجال عائلة “أبو شناف”، والذي يبلغ أحدهم 42 سنة وهو عامل بمدرسة الريان، و49 سنة فلاح، و46 سنة مؤذن، و43 سنة فلاح، و39 سنة فلاح، و58 سنة مؤذن، باعتراض طريق السيارة وأجبروهم على التوقف بعد أن حطموا الزجاج الأمامي للسيارة، ثم أرغماهما على النزول واصطحبوهما إلى المقابر.

كما أجبر المتهموت شيخ القرية على خلع ملابسه كاملةً وارتداء قميص نوم نسائي أحمر، وذهبوا به لقريته وطافوا به في شوارعها وسط زغاريد النساء، وتهليل الأهالي من عائلة أبو شناف، بعد ذلك قاموا بتسليمه لعمدة القرية الذي أبلغ بدوره الشرطة وحرر محضراً بالواقعة قيد برقم 2195 لسنة 2016، وذلك بحسب ما أضافت التحقيقات.

وبدورها، حاصرت قوات الأمن القرية بهدف منع وقوع أي اشتباكات أخرى بين العائلتين، وطلبت من عائلة “أبو شناف” تسليم باقي المتهمين المطلوبين ذاكرة أسمائهم، ليقرر المطلوبين بعدها تسليم أنفسهم لقوات الأمن.

كما وفرض حظر التجول في القرية بعد هذه الحادثة وتم إخطار النيابة التي تولت التحقيق.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *