بالفيديو : السيسى يظهر الوش الخشب اللى هيقرب من البلد هشيلو من فوق وش الأرض ( وماتسمعوش كلام حد غيرى)

By أمير عكاشة / Published on الأربعاء, 24 فبراير 2016 23:48 مساءً / التعليقات على بالفيديو : السيسى يظهر الوش الخشب اللى هيقرب من البلد هشيلو من فوق وش الأرض ( وماتسمعوش كلام حد غيرى) مغلقة
السيسى يظهر الوش الخشب

الرسالة الأولى .. الشعب المصري

كان عدد من الرسائل حملها السيسي في خطابه للشعب المصري، حيث أكد أنه سيتحدث كثيراً لتوضيح الوضع المصري، وطالب السيسي الشعب بالتوحد قائلاً: «إحنا في تحدٍ كبير لازم نحط إيدينا في إيدين بعض، طول ما إحنا كتلة واحدة هنقدر نعمل كل اللي إحنا عايزينه» مؤكداً أنه لن يترك مصر حتى نهاية حياته قائلاً: «إنتو فاكرين أنا هسيبها؟! لا والله أنا هفضل أبني فيها وأعمر فيها حتى تنتهي يا حياتي يا مدتي».

وطالب الشعب المصري بالإنصات لحديثه هو فقط لأنه لم ولن يكذب عليهم منذ توليه الحكم، قائلاً: «اسمعوا كلامي أنا بس»، وعاد السيسي ليكرر نفس الطلب من المصريين في منتصف حديثه حين قال: «أنا بكرر مرة تانية متسمعوش كلام حد غيري.. أنا مش بكدب وفاهم وعارف أنا بعمل إيه».

السيسي خلال الخطاب طالب الشعب بضرورة التوحد كصف واحد من أجل مرور المجتمع من أزمته الحالية، حيث إنه يتبع سياسة المحافظة على الدولة والبناء فيها، كما ناشد الشعب بضرورة التبرع ومساندة مصر ماليًا حين قال في خطابه: «لو كل يوم كل مصري يصبح على مصر بجنيه في الشهر سنجمع 300 مليون جنيه».

كما طالب الرئيس المصريين بالحفاظ على التوافق المجتمعي، الذي تم تشكيله 30 يونيو، مشيرًا إلى أن «البقاء يعني حماية مؤسسات الدولة مع عدم التهاون في أدائها»، منبهًا المصريين: «نخلي بالنا من كل حاجة حتى لا تتفكك مؤسسات الدولة»، وتابع: «لسه بدري لممارسة الديمقراطية حافظوا على مصر والتوافق المجتمعي».

وحرص السيسي خلال خطابه على طمأنة المصريين عن أحوالهم المعيشية، وأكد أنه لن يتردد أبداً عن تحسين معيشتهم بأي شكل ويسعى دائما لذلك، مضيفًا «القانون لازم ياخد مجراه.. إنتوا جزء من البلد دي ومسؤولين عن أمنها وسلامتها وعلاجها».

الرسالة الثانية.. الحكومة

خطاب السيسي حمل الكثير من الرسائل للحكومة، مؤكدًا على أنه وجّه بتخصيص فترة زمنية لتطوير مدينة الجلود بالروبيكي إلى مرحلة واحدة بدلاً من ثلاث، وعاتب المسؤولين عن البطء في إنجاز المشروعات وعلى رأسها مشروع دمياط للشباب، حين قال: «إذا بدأنا العمل في دمياط منذ العام الماضي كان من الممكن تسليمها الآن للشباب»، مشددًا على ضرورة تأسيس المشروعات الصغيرة تحت سيطرة الدولة من ناحية الإنشاء والتعمير، وطالب الحكومة بالحفاظ على الأراضي الزراعية واتخاذ إجراءات حاسمة للحد من حالات التعدي.

الرسالة الثالثة.. الشباب

شمل الخطاب العديد من الرسائل للشباب، حيث أعلن عن تخصيص 200 مليار جنيه للشباب المصري، وأكد أن الحكومة تحتاج لأخذ جزء من الجهد في تنسيق الأعمال، مضيفا: «الحكومة عايزة تقوم بدور عظيم من أجل صناعة كيانات شبابية قادرة على قيادة البلاد».

الرسالة الرابعة.. الخليج والعالم

خلال الكلمة وجّه السيسي الشكر لدول الخليج لمساعدتها مصر قائلاً: «وقفوا معانا وقت الشدة إبان 30 يونيو كان هناك مشاكل كثيرة»، مضيفًا: «هو اللي ضرب السياحة في مصر ضربها لكي نعيش اللي إحنا فيه».

وشدد السيسي على أن مصر لم تفقد علاقة خارجية مع دولة ولم تكتسب عداوة مع أي دولة، وأن مصر تعمل على تحسين علاقتها مع أفريقيا وآسيا والصين والهند وكوريا، كما حافظت على علاقتها الاستراتيجية مع واشنطن، مشيرًا إلى أن السبب وراء زيارته قريباً لليابان، كان من أجل مساعدة مصر في النهوض بالتعليم.

الرسالة الخامسة.. أهل الشر

تطرق السيسي لما وصفهم بـ«أهل الشر»، الذين يسعون لتدمير البلاد، حيث أكد أنه يوجد مصنعان تحت التجهيز لن يعلن عن أماكنهما خوفاً من أهل الشر.

وحذّر بلهجة شديدة «خللي بالكو.. خللي بالكو، أنا لن أسمح بذلك، محدش يفكر إن طولة بالي وخلقي الحسن معناه إن البلد هتوقع، اللي هيقرب ليها هشيله من فوق وش الأرض، إنتوا مين؟».

الرسالة السادسة.. الإعلام

انتقد الرئيس، عدم وجود قنوات اتصال حقيقية بين الدولة والإعلام، خاصة بعد هجوم عدد من القنوات الفضائية على الحكومة، وشدد على أنه أكثر شخص على دراية بأداء الحكومة وفكرها، قائلًا «إنتوا هتعرفوا الحكومة أكتر مني، أنا بقعد معاهم كل يوم وعارف خططهم إيه للمستقبل وعارف هما شغالين إزاي».