عاجل : إصطياد خلية إرهابية تدير اغتيال رموز الدولة من تركيا “شاهد بالفيديو”

By أمير عكاشة / Published on الأحد, 12 يوليو 2015 00:16 صباحًا / التعليقات على عاجل : إصطياد خلية إرهابية تدير اغتيال رموز الدولة من تركيا “شاهد بالفيديو” مغلقة

 كشف بيان رسمي صدر عن إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة، في إطار الخطة الاستراتيجية للأجهزة الأمنية بالدولة لكشف مخططات التنظيمات الإرهابية التي تستهدف النيل من مقدرات البلاد وتهديد الاقتصاد والأمن القومي المصري، أنه تمكنت الأجهزة الأمنية من توجيه ضربة جديدة لجماعة الإخوان الإرهابية والتنظيمات الموالية لها، بالقبض على واحدة من أخطر الخلايا النشطة التي تديرها الجماعة الإرهابية من تركيا وتلقت تدريباتها في سوريا على أيدى تنظيم أكناف بيت المقدس

الإرهابي، والتي نفذت عددًا من العمليات العدائية ضد عناصر الشرطة المدنية وأبراج المحمول ومحولات الكهرباء، وخططت لتنفيذ عمليات إرهابية ضد المنشآت الحيوية واستهداف عدد من القيادات والرموز والشخصيات العامة بالدولة خلال الفترة القادمة.
وكانت الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط أحد الموالين للجماعة الإرهابية عثر بحوزته على بعض وسائل التصوير والتسجيل السري الحديثة ووسائط التخزين الإلكترونية أثناء محاولته الحصول على بعض المعلومات الهامة الخاصة بالدولة وأنشطة القوات المسلحة والشرطة المدنية، والقيام برصد وتجميع أكبر قدر من المعلومات عن تحركات عناصرها وقياداتها داخل الشارع المصري، وذلك بعد تلقيه تكليفات من أحد القيادات التنظيمية الشابة للجماعة الإرهابية ويدعى خالد أحمد مصطفى الصغير.
ومن خلال البحث والتحري، وفقًا لبيان وزارة الدفاع، تمكنت الأجهزة الأمنية من الوصول إلى الهيكل التنظيمي للخلية بقيادة المدعو أحمد أمين غزالي، أمين أحد الكوادر النشطة للجماعة الإرهابية، والذي يتولى إدارة الخلية داخل مصر وتنفيذ الأوامر والتوجيهات الصادرة إليه من قيادات التنظيم بالخارج وتبين احتفاظه بأسلحة وذخائر مقر إقامته بمدينة حلوان.
ونجحت الأجهزة الأمنية فى إلقاء القبض على عدد من أعضاء الخلية التى خططت لتنفيذ واستهداف منشآت حيوية وعمليات اغتيال باستخدام العبوات الناسفة المعدة للتفجير عن بعد، وذلك بالتزامن مع إحداث حالة من الفوضى والانفلات الأمنى للعناصر الموالية للجماعة الإرهابية بعدد من المحافظات بغرض تهديد الأمن والاستقرار بالبلاد، وتشكلت الخلية الإرهابية التي تم ضبطها من ثلاث مجموعات على النحو التالي:
المجموعة الأولى (رصد وجمع المعلومات)
وتضم عدد من الكوادر النشطة بقيادة المدعو خالد أحمد مصطفى الصغير وهاشم محمد السعيد عبد الخالق عبدالله من محافظة الجيزة ويحمل اسمًا حركيًا “محسن التقنى”، وعبد الرحمن أحمد محمد البيلى من مدينة نصر وأسمه الحركى “الدكتور علاء”، وعبدالله صبحى ابو القاسم حسين من مدينة العبور وأسمه الحركى “محمود سنبل”، ومحمد جمال واسمه الحركى “المركز”، وعبدالله كمال حسن مهدى من محافظة القاهرة، وأحمد مجدى السيد من المنوفية، وعمر محمد على محمد إبراهيم من مدينة 15 مايو، والمدعو صهيب سعد محمد محمد من محافظة الجيزة وأسمه الحركى “عمرو” والمتهم على ذمة قضية خلية الماريوت وأخلى سبيله على ذمة القضية، والمتورط بضلوعه فى تسهيل سفر العناصر الإرهابية إلى سوريا والمشاركة فى أعمال الخلية بالداخل.
المجموعة الثانية (مجموعة التصنيع )
وتضم المجموعة عددًا من الكوادر الفنية المسؤولة عن تصنيع القنابل والعبوات الناسفة شديدة الإنفجار ودوائر النسف والتدمير المستخدمة فى العمليات بقيادة المدعو أحمد مصطفى أحمد محمد من منطقة منشأة ناصر وأسمه الحركى “سيد” ويمتلك محل للسبح بمنطقة الجمالية والذى قام بتأجير مصنع بمنطقة ابو زعبل لاستخدامه فى صناعة العبوات الناسفة ومعه كلًا من المدعو رضا معتمد فهمى عبد المنعم من محافظة القاهرة وأسمه الحركى “عبد الله” والذى يتولى مهمة توفير المستلزمات الكيميائية لتصنيع العبوات الناسفة، ومحمد فوزى عبدالجواد محمود من منطقة حدائق حلوان واسمه الحركى “مروان” والمسئول عن تصنيع الدوائر الكهربائية والإلكترونية التى تدخل فى دوائر النسف والتدمير، كما قام بتدريب 2 من كوادر التنظيم على صناعة العبوات الناسفة ومحمود الشريف محمود عبدالموجود من مدينة 15 مايو واسمه الحركى “عماد طه” وعبدالبصير عبدالرؤوف عبد المولى وأسمه الحركى “عبد الله” والذى ضبط بحوزته عدد من الأسلحة والذخائر والعبوات الناسفة بمحل إقامته بمدينة حلوان، كما تضم المجموعة كلًا من خالد جمال محمد أحمد عبدالعزيز من القاهرة وأسمه الحركى “يحى”، وأحمد مصطفى وأسمه الحركى “حداد”، المسؤول عن صناعة الأسطوانات المستخدمة كهياكل للعبوات المتفجرة، والمدعو محمد محسن محمود محمد من القاهرة وأسمه الحركى “حسام”، حيث تم استقطابه بمعرفة أحد أفراد المجموعة لتطوير أنظمة الدوائر الإلكترونية بغرض استخدامها للتفجير عن بعد.
المجموعة الثالثة (مجموعة التنفيذ)
تضم المجموعة كلًا من مصطفى أحمد أمين محمد موظف بوزارة العدل مقيم بحلوان، وأكدت التحريات قيامه بشراء عدد من الأسلحة والذخائر التي تم ضبطها مع المتهم عبد البصير فى مسكنه، والمدعو حسن عبد الغفار السيد عبد الجواد من حلوان، وأحمد سعد إسماعيل أحمد الشيمى من الجيزة والمدعو عبد الرحيم الصاوي.
وأكدت الاعترافات التفصيلية للمتهمين أن الخلية يقوم بتمويلها أحد القيادات الإرهابية المقيمة بتركيا ويدعى عبدالله نور الدين إبراهيم موسى، وآخر هارب يدعى أحمد عبد الباسط محمد محمد، كان يعمل أستاذًا بكلية دار العلوم جامعة القاهرة، الذى استخدم أموال التنظيم فى تدبير الأسلحة والذخائر والمواد الكيميائية والدوائر الكهربية، وتسهيل سفر عناصر الخلية بطريقة غير شرعية إلى تركيا ومنها إلى سوريا لتلقى دورة تدريبية يطلق عليها “إعداد المجاهدين” وتشمل تدريبات عسكرية عن استخدام السلاح وصناعة المتفجرات والعبوات الناسفة يشرف عليها تنظيم “أكناف بيت المقدس الإرهابي”.
كما تبين من الاعترافات التى أدلى بها المتهمون إلى قيام الخلية برصد وتتبع تحركات عدد من الشخصيات الهامة تمهيدًا لاغتيالهم، ومعاينة وتصوير ودراسة عدد من المنشآت الهامة للتعرف على الثغرات الأمنية بها تمهيدًا لاستغلالها فى العمليات الإرهابية، وقيامهم بتنفيذ عدة عمليات ضد سيارات الشرطة المدنية وأبراج الهواتف المحمولة ومحولات الكهرباء خلال الفترة الماضية.
كما كلف القيادى أحمد أمين غزالي، خالد أحمد مصطفى بعقد لقاء تنظيمى لعناصر الخلية بمدينة 6 أكتوبر لتخطيط وتنظيم آليات العمل المسلح وتشكيل اللجان النوعية ضم عدد من العناصر التكفيرية من بينهم أحمد محمد سليمان إبراهيم الذى يمتلك شركة للأسمدة والمبيدات الحشرية وضبط بمحل إقامته كمية من الأسلحة والذخائر والمبالغ المالية المستخدمة فى التمويل، والمدعو إيهاب أمين عبدالطيف السيد وياسر على محمد إبراهيم من محافظة سوهاج وأسمه الحركي “ياسر الشايب” وعصام حسنين موسى شحاته وأسمه الحركى “أبو عمار” والذى ينتمى لعناصر الجماعة الإسلامية بمحافظة أسيوط، كما تبين أن المدعو ياسر على قام بتسليم الخلية 2 سلاح آلى وتحصل على مبلغ 140 ألف جنيه لتدبير أسلحة أخرى، وقيام المدعو إسلام عبد الستار جابر مرسى وأسمه الحركى إسلام رابح بإمداد أحمد أمين غزالى بعدد من الأسلحة النارية وأجهزة تحديد المسار “جى بى إس” لتنفيذ عمليات عدائية ضد عناصر التأمين من القوات المسلحة والشرطة، وتم عرض الواقعة والمتهمين على النيابة المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

 Untitled-1

google99938be0abcafeb5Your SEO optimized title page contents