الصحفيين..”يخبطوا دماغهم فى الحيط” مجلس الدولة ينفي إلغاء المادة 33 من “قانون الإرهاب”

بواسطة أمير عكاشة / منشور في السبت, 11 يوليو 2015 02:42 صباحًا / التعليقات على الصحفيين..”يخبطوا دماغهم فى الحيط” مجلس الدولة ينفي إلغاء المادة 33 من “قانون الإرهاب” مغلقة

وكالة الأناضول
نفى قسم التشريع بمجلس الدولة، ما تردد حول إلغاء المادة 33 من مشروع قانون مكافحة الإرهاب والخاصة بمعاقبة الصحفيين.

وكانت نقابة الصحفيين اعترضت على بعض مواد القانون معتبرة إياها “تخالف النص الدستوري، وتعيد من جديد عقوبة الحبس، وتصادر حق الصحفي في الحصول على المعلومات”.
وعقد “إبراهيم محلب” رئيس الوزراء، أول أمس الخميس، اجتماعًا بمجلس نقابة الصحفيين وعدد من رؤساء التحرير الصحف المصرية، لمناقشة مشروع القانون، بحضور عدد من الوزراء.
وأكد خلال الاجتماع، أن “القانون لا يهدف إلى التضييق على حرية الصحافة والإعلام، وإنما حماية الأمن القومي، وحماية الروح المعنوية للجنود”.
وترددت أنباء عقب اللقاء بأن الحكومة استجابت لمطالب الصحفيين في قانون الإرهاب الجديد.
لكن المستشار مجدي العجاتي رئيس قسم التشريع بمجلس الدولة قال إن الحكومة لم ترسل مذكرة بشأن تعديل المواد المتعلقة بالصحفيين في قانون الإرهاب الجديد.
ونفى العجاتي في الوقت نفسه ما أثير بشأن إلغاء عقوبة الحبس في المادة 33 من القانون، وكذلك الغرامة من 20 إلى 100 ألف جنيه لمن تعمد نشر أخبار أو بيانات غير حقيقية، عن أي عمليات إرهابية بما يخالف البيانات الرسمية الصادرة عن الجهات المعنية.
وأكد رئيس لجنة الحريات بنقابة الصحفيين خالد البلشي، رفض مجلس النقابة للمادة 33 من قانون مكافحة الإرهاب، مشيرًا إلى أن المجلس طالب إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، خلال لقائه الخميس، بضرورة إلغاء المادة من مشروع القانون.
وقال “البلشي” إنه حتى الآن لم يحصل مجلس النقابة على رد رسمي من قبل قسم التشريع بمجلس الدولة أو الحكومة، بإلغاء عقوبة حبس الصحفيين.
وأشار إلى أن المجلس في حالة انعقاد دائم، إلى أن يتم إلغاء المادة، قائلاً: “مشكلتنا ليست في جزئية الحبس فقط، نرغب في إلغاء المادة تماما. والنقابة لا ترفض عقوبة الغرامات”.
وأضاف أن المجلس يعكف حاليًا على وضع التعديل في المواد الأربع محل الخلاف وهي “26، 27، 29، 37″، و”في حال عدم الاستجابة لمطالب الصحفيين سيكون هناك تصعيد من جانب الجماعة الصحفية”.