الراقصة نجلا التونسية بعد فضيحة 2012 تقيم دعوى للمطالبة بإلغاء قرار منعها من دخول مصر

By أمير عكاشة / Published on الأحد, 19 أبريل 2015 15:10 مساءً / التعليقات على الراقصة نجلا التونسية بعد فضيحة 2012 تقيم دعوى للمطالبة بإلغاء قرار منعها من دخول مصر مغلقة

أقام الدكتور سمير صبرى المحامى وكيلا عن الفنانة نجلا التونسية، دعوى أمام المحكمة الإدارية لرئاسة الجمهورية بمجلس الدولة، برئاسة المستشار طارق الفيل، نائب رئيس مجلس الدولة، تطالب من خلالها بإلغاء إدراجها على قوائم الممنوعين من دخول الأراضى المصرية. واختصمت الدعوى وزير الداخلية بصفته، حيث ذكرت فى عريضة دعواها أنها حضرت إلى مطار القاهرة بتاريخ 21 مارس 2015 إلا أنها منعت من دخول الأراضى المصرية وأبلغت بأن هناك أمرا قديما بهذا الإدراج صادر من وزير الداخلية الأسبق. وقالت فى صحيفة الدعوى، إنها كانت تتردد على مصر بصفة دائمة وكان ذلك نابعا من حبها لمصر باعتبارها تونسية الجنسية ودخلت عبر المنافذ بالطرق الشرعية وبتأشيرات معتمدة مرات متكررة، إلا أنها وصلت إلى القاهرة، وفوجئت بمنعها من دخول البلاد وأخبروها أنها مدرجة على قوائم منع الدخول للأراضى المصرية وعادت إلى وطنها تونس ولا تعلم ما سبب هذا المنع.

ماكتب عن نجلاء التونسية قبل منعها من دخول مصر

44

هل تذكرون المغنية نجلا.. التي تعارف على تسميتها باسم مطربة الحصان.. لسبب لا نريد ذكره لكي لانه مخزي. والتي قدمت كليبات
مثيرة جدا.. نجلا هذه بعد ان تم طردها من مصر بعدما قيل عن علاقتها مع نجل مسؤول مصري.. قالت عن حكاية طردها من مصر
:
اتيت إلى بلدي الأم تونس لأزور أهلي بعد أن أصبحت مقيمة في مصر، وعندما قررت العودة لمصر وجدت أمن الدولة بانتظاري وقالوا لي بعد أن أخذوا نسخة من جواز سفري وراجعوها بأنني ممنوعة من دخول مصر بسبب الكليبات الفاضحة، ولم أصدق حينها ما قٌيل لي وإتصلت ببعض الشخصيات الذين أكدوا لي ما حصل فعلاً فعدت إلى تونس.
ولم تشر نجلا الى ان محكمة القضاء الإداري بالقاهرة أيدت القرار الذي كان قد صدر عن وزارة الداخلية بشأن منع المغنية التونسية الشهيرة “نجلا” واسمها الحقيقي حنان الزعلاوي من دخول مصر
نجلا في وضع مخزي . والمحكمة اخذت الصور كاثبات لمنعها من دخول مصر
ورفضت المحكمة الدعوى التي أقامتها المغنية ضد وزير الداخلية ومدير مصلحة الجوازات وقالت المحكمة أن حكمها جاء بعد أن تأكد قطاع الشئون القانونية بوزارة الداخلية من أن المطربة ذات سمعة سيئة وتقيم علاقات غير شرعية مع أصحاب الملاهي والفنادق السياحية
واكدت نجلا في حوار معها انها ما زال ممنوعة من دخول مصر قائلة انها كتبت توكيلا لأحد الأشخاص هناك ببيع سيارتي المارسيدس وشقتي المطلة على نهر النيل.

444111
وقالت: وكلت إثنين من المحامين فقط، أما العشرة الباقون فقد تطوعوا للدفاع عني بعد أن شعروا بأنني ظُلمت، وحتى الآن لم يصدر القانون الذي يعيدني لمصر ولذلك قررت أن أحول وجهتي إلى لبنان مبدئيا إلى أن تحل هذه الأزمة لأن المعيشة في لبنان مكلفة جدا عكس مصر.
وقالت نجلا انها تلقت بعض العروض بعد مشاركتها في فيلم اللمبي “ولكن منعي من دخول مصر عطل الكثير من المشاريع وأحلم اليوم بالتمثيل مع المخرجة المصرية إيناس الدغيدي. لأنها تمتلك رأيا صادقا فهي تصور الحقيقة من غير “مكياج” وهذا بالتحديد ما يعجبني في أفلامها“.
وحول غضب السفير التونسي في مصر من دورها في فيلم اللمبي قالت: “نعم صحيح، ولقد طلب من المنتج أن يحذف كلمة تونسية من المشهد (ونذكركم بانها قالت في دورها وش تبرش علي وانا اشطح لمحمد سعد حين كان دورها راقصة في الفيلم) وقال السفير التونسي لي إنني أسييء إلى سمعة تونس ولكنني لم أقصد ذلك فهو كما قلت مجرد دور صغير لراقصة منحلة أخلاقياً وهو دور تمثيلي لا يمت للواقع بأي صلة.
وردا على سؤال ان كان موت شقيقها بلال لن يؤثر على نشاطها الفني قالت: موت بلال لن يمنعني من الغناء فالحزن في القلب، أما الغناء والرقص فهي مهنة ككل المهن.

Untitled-1